°•°Wεlςöრe৳o HάķöØηãრä৳a৳ã BlØg°•°

Tuesday, 23 June 2015


18-06-2015
1-رمضان-1436
يؤلمني أن يقترن تاريخ ميلادي بيوم وفاة والدي ، الله يرحمه
ويسعدني جدًا أن الله اختاره في يوم مبارك ، أول يوم في رمضان

تتبعثر شتى الحروف وقد لا أجرؤ على الحديث عن هذا اليوم الآن
وقْعه لم يكن هيّنًا أبدًا ، أبدًا
يا الله ماأغلاك ياأبوي ، عسى مثواك الجنة وتدخل من أوسع أبوابها

على الرغم من جميع الإشارات التي كانت توحي برحيله

إلّا أننا كنا في حالة إنكار ، ماتتخيلون مدى الأمل اللي كان فيني إنه أبوي

بيقوم بالسلامة ، حطيتله ياسمين في حجرته عشان يوم يرجع يلقى ريحة الحجرة حلوة ، ردّيت من 
المستشفى وكنت مقررة إني أسويله خضار مشويه حق الفطور لأني آخر مرة سويتها عيبته وايد .. كان عندي أمل إنه يطلع من العناية .. كان أملي وايد كبير

تتراولي أحداث تلك الأيام الثلاث الآن ،
يا الله لك الحمد ولك الشكر
لا حيلة لنا إلا بالله العلي العظيم

عزاؤنا أن الله اختاره في أيام مباركة ، أيام الرحمة .

عزاؤنا أن الله رزقه الشهادة وحسن الخاتمة .

الفقد موجع ، موجع جدًا .

واللي مصبّرنا حسن خاتمته والذكر الطيب ومحبة القريب والبعيد

عسى الله يرزقنا الصبر والسلوان ، وينزع الحزن من قلوبنا

يا رب رجوْتك أن ترحم أبي بواسع رحمتك وتؤنس وحشته وتسكنه فسيح الجنان
فاصلتي الزمنية ، كانت نقطة نهاية حياة والدي الدنيوية . ولا أدري كيف ستكون الجمل بعدها! أسأل الله القدير أن تكون خاتمة تلك الجمل طيبة وحسنة

سأفتقدك كثيرًا ، كثيرًا جدًا

وكما كنت زوجًا صالحًا لأمي ، وكما كانت أمي زوجة صالحة لك
عسى أن نكون لكما أبناءً صالحين يبرّونكم في حياتكم وبعد مماتكم

Saturday, 13 June 2015

✿----Surprise!----✿

بعض الأشياء يجب أن نتشبّث بها قدْر المستطاع
حتى تُصبح ملْكًا لنا ونمتلكها

والبعض الآخر ، يُفترض أن نطلق سراحها

كيْ تندفع نحوْنا بقوّة إن كانت لنا قدرًا ، و يومًا ما (بمشيئة الله) ستصبح ملكًا لنا !
تعرفون متى نتشبّث بها ؟ ومتى نطلق سراحها ؟

. . . .

أنا وايد ف خاطري أسافر ، ماتتخيلون شكثر ف خاطري !؟

ووو مب مجرد سفر وبس \ لا ، خاطري أجوب العالم كله

لأني أحس إنه ... اممم ، يعني الدنيا نظر عين

وأحس حرام إني أكون ف مكان وما أكتشفه كله هههه

عسى الله يرزقني وإياكم جميع مانتمنّى
Free Smiley Courtesy of www.millan.net

* * * *

البارحة كنت أقول حق إمّايه إني خلاص الحمدلله

جهّزت عمري وثيابي حق أول يوم رمضان ، وبتحنى قبل رمضان

طالعتني وقالتلي ليش ماخبرتيني ؟ عشان أنا بعد أجهّز



قلتلها اممم مب مشكلة ، خبريني شو تبين وبنقّيلج

عاد إمّايه تحب اللون الأخضر ، وقالتلي خذيلي قطعة سادة

بس اممم قلتلها باخذلج شيء أخضر و ف نفس الوقت يكون حلو

اليوم الضحى مالحقت أطلع آخذ القطعة ، لأني كنت مشغولة ويا بنت أخوي

والظهر خذت بريك ، وطلعت ويا أختي وبنت أخوي ع السريع

وخذنا القطع ، ونحن نازلين من محلات القطع شفت "
هشام" سيكيوريتي الجامعة
حليله يذكرنا من أيام الجامعة ، من 3 سنين تقريبًا شافني وسلّم عليْ

وسإلني عن أحوالي وإذا تخرجت أو لا ؟

قلتله الحمدلله تخرجت وأحين أكمل ماجستير في بوظبي

ومن عقبها .. كل ما أسير هالمول الصغيرون ما أشوفه لأنه مايكون وقت دوامه

واليوم شفته ، أول ما شافني ابتسم وسلّم عليْ

وسإلني ؛ تخرجتوا وللا بعدكم ؟

قلتله الحمدلله تخرجنا و تخرجنا !

Free Smiley Courtesy of www.millan.net

وايد
أستانس يوم أشوف حد أعرفه ويذكرني ،
عسى الله يرزقنا الذكر الطيب في السماوات السبع وكل الأرض

وعسى الله يفتح عليه ويرزقه من واسع فضله ويسعده ويبارك فيه

. . . .

المهم ، ونحن رادين أختي شافت تيلفوني وقالتلي ليش جيه تيلفونج ؟

شو ياه ؟ قلتلها يوم الحفل كنت حاطتنه ع الجرج ووو أتوقع في حد داسه

وانكسر شوي وو انقطع الواير!

على طول قلتلها ؛ خذيلي تيلفون هدية التخرج ، مثلًا هههه

تمّت تغايضني عاد



ونحن داخلين .. شفت انه الوضع ف البيت غير ، وقلتلهم شو صاير ؟

يوْ اخواني قالولي امايه تبانا مسويه اجتماع !

أنا طبعًا .... الموضوعين اللي أتوقع إنهم يرمسون فيهن:

الموضوع الخطير + الدراسة في الخارج ههه

واخوي يقوللي ياويلج ، شو مسويّه ؟ امَايه معصّبه

المهم قلت حق امي .. أنا تراني يوعانة ، يعني بليز لاتخلوني أتكلم وايد

قالتلي ماعليه ولايهمج ،

ويوم دخلت الميلس شفت الألوان والكيك والنفاخات والهدايا

((كان من ضمنها آي فون 6))



حلو الشعور وكلهم يقولون مبروك ،، وعقب ماقصّينا الكيكة

قالوا يللا المفاجأة الثانية ؛ وشغّلوا
Happy Birthday to you!

ونااااسة

Free Smiley Courtesy of www.millan.net

2 في 1

مفاجأة تخرّج ، و حفل يوم ميلادي "مقدمًا"

وااايد حلوو كان الحمدلله ،
video
عسى الله لا يحرمني منهم ويخليني لهم

وهذي كانت ثالث مفاجأة من مفاجأة التخرج

(بخبركم لاحقًا عن الأولى والثانية)

فديتـــــكم
والله كلكم كللكم كلللكم

Free Smiley Courtesy of www.millan.net

Tuesday, 9 June 2015

✿----مذكرات حفل تخريج الدفعة الخامسة من معهد مصدر----✿

تُهدينا الحياة الكثير ، لنُخطئ ونتعلّم ، لنسعى ونعمَل ، لنُنجز ونبتكِر
رحلتي في مصدر ، كانت غنيّة جدًا .

تعلمت فيها الكثير ، و قابلتُ الكثير ممن لم أتوقع أن أقابلهم في حياتي !

حديث الذكريات لا ينتهي ، ولكن هنا فقط سأدوّن مذكراتي بشكل عام ليوم التخرج

. . .

من أول يوم لي في مصدر ، كنت أنتظر هذا اليوم بفارغ الصبر

أحين يوم أتذكر ~ أحس إنه كان حلم

في غضون التجهيزات والتحضيرات لهذا اليوم المشهُود

زادت علاقاتي بطالبات دفعتنا ، هالفترة
وايد استمتعنا الحمدلله
خصوصًا لأننا تقريبًا كلنا مخلصين ف يعني كان عندنا وقت


الأيام التي سبقت يوم الحفل الرسمي كانت مفعمة بالحماس

لدرجة إني ماكنت أرقد فليل .. أتمّ واعية من الحماس ههه

ليلة الحفل رقدت من تعب البروفه ،، أُرهقنا جدًا

وو ع أساس أنشّ الفير من وقت ،

بس ماحسيت بعمري ونشيت 6 إلّا ربع

ولازم 7 و45 نطلع ونسير قصر الإمارات .. ولين نوصل وجيه

الصراحة ؛ كان إنجاز إني خلال ساعتين تسبحت وكويت ثيابي وتعدّلت هههه

عادةً أحتايْ وقت وايد ، خصوصًا إنها حفلة وو جيه يعني هع

سرنا أول شيء مصدر ، مرينا ع ربيعاتي .. وتوجهنا إلى مكان الحفل

((قصر الإمارات))


كان خاطري أدخل
بعباة وقبعة التخرج ، عشان كل الناس تعرف إني خريجة ههه
بس عشان ماتتقرفط العباة ، سرنا أول شيء بدّلنا وتلبّسنا وتصوّرنا

أول ما طلعنا استلمتنا المصوّرة وتمّت تشكْشك هع

لحقنا نسلّم ع أمهات بعض البنات .. وتريّقنا ع السريع

عقب زقرونا عشان نسوي البروفه الأخيرة قبل الحفل ، ونتم داخل عاد بعيد عن الأنظار

ورغم إني محذّرتنهم ف البيت : لحّد يتصل عليْ ، بكون مشغولة

إللا إنهم وايد كانوْ يتصلون هههه

قبل لا نبدا البروفه تذكرت إني ماحطيت مناكير ،

و وحدة من ربيعاتي ماقصّرت .. يلسنا ع ينب وصبّغتني هههه

وبدينا البروفه .. وخلصنا

وماطاعوا يخلوننا نسير عند أهلنا شوي أو نكلمهم

أنا كنت أبا أتصل ع إمايه عشان أخبرهم إني مابروم أشوفكم إللا عقب

وكنت أبا أعرف اذا وصلوْ أو لا ؟

المسؤول .. ماطاع ، وأنا عيوني تتلامع خخ


عقب قاللي شلي تيلفوني واتصليْ وكلميهم

بس محد رد ،،، وقاللي خلاص انتي سيري وعقب بشوفهم وبقوللهم؛

بنتكم ماتروم ترمسكم خلاص ههه

تمينا خلف كواليس المسرح ، نتريا اللحظة الحاسمة

وبدأت مراسيم الحفل

Free Smiley Courtesy of www.millan.netFiestaFree Smiley Courtesy of www.millan.net
ماشاءالله الحفل كان وايد مرتب وحلو واستانسنا الحمدلله

وكان
شرف كبير إنه كرّمنا الشيخ عبدالله بن زايد

طول الوقت ونحن على المسرح ، كنت أطالع يمين يسار وأدور أهلي

ظلام مايبين ، بس استخدمت بعض الرموز وعرفتهم أخيرًا وين هههه

أول ما خلّص الحفل ، لحقت أسلّم ع ربيعاتي بس مالحقت أتصوّر وياهن سيلفي

يو اخواني وخواتي وو صديقتي الصدوقة "خولة" وسلّموا عليّ ،

وقالولي إنه امايه مارامت تنزل

وصعدت فوق وسلّمت عليها . و ع مدير أختي

كانت من أجمل لحظات الفخر والسعادة ، عسى الله يديمها يارب

بعدين قالولي إنه دكتوري "أندرياس" من الصبح يدورني يبا يباركلي

نزلت تحت وشفته ، وباركلي ومدّ ايده

انحرجت وايد قلتله سوري دكتور نحن مانسلّم



المهم قاللي يللا اذا تبين نتصوّر ، تصوّرنا كم صورة ويا صديقتي ميّ

وعقب شفت ثتنين من أعز صديقاتي
"صديقات اليابان"
استانست وايد بشوفتهن

وفي هالأثناء ، كانت شيء مقابلات صحفية وتلفزيونية انخرطنا فيها

ويوم خفّت زحمة المسرح ، استلمنا المسرح أنا واخواني وخواتي وبنات اخواني

وماخلينا حركة ماسويناها هههه ، ع قولة ربيعتي :
المسرح صار أستوديو حقي !
Free Smiley Courtesy of www.millan.net
حليلها شافتني مشغولة ، وماقصّرت يابتلي كل أغراضي وحطتهن عند أختي

وو كالعادة .. نحن آخر المغادرين ، تعيبني اللحظات الأخيرة

. . .معشوُقتي. . .

Free Smiley Courtesy of www.millan.net
آخر صحفي قابلنا ، بعد المقابلة سإلني إنتي من وين؟ قلتله من العين

وسكت لوهلة . عقب قاللي؛ بعدها العين حلوة ؟

قلتله العين دايمًا حلوة ، وهي بروحها عالم ثاني

حسيت إني هيّجت مشاعره من غير قصد ، تمّ يخبرنا عن العين

وكيف إنه كان يشتغل فيها وكان دوم عند الشيخ زايد الله يرحمه ،

و خبرنا سوالف من سنييين ! #حليله

. . .

غادرنا المكان ، وفي طريقنا للسيارة الناس اللي تشوفنا تباركلنا هع

وردينا مصدر ، تغدينا رباعة واستانسنا رغم التعب

وكان ينتظرنا حفل عشاء آخر عقب ساعات !

مالحقت أريّح ، واختي كانت تعبانة ، اعتذرت وقالتلي إنها ماتقدر تحضر



بس سرنا أنا واختي الثانية ، وسعيد أخوي

استانسنا الحمدلله

Free Smiley Courtesy of www.millan.netHappy DanceFree Smiley Courtesy of www.millan.net
أحد أساتذتي "د. كيفن" شافني وكان يبا يسلم عليْ

بس أنا ما انتبهت أول مرة ، وعقب استحيت وانشغلت

والمرة الأخيرة لقيته يالس ع الكرسي اللي كنت قاعده عليه

سلّم عليْ وباركلي . قاللي بما معناه 
"الصبح يوم زقروا اسمج توقعت إني أشوف ألوان ع الإستيج
وبالفعل .. شفت لون مميز ،، وأحين؛ شفت ألوان الكندورة ** وتوقعت إنج إنتي !

إنتي دايمًا ملوّنة !"

Queen
تمينا نسولف شوي ، وعقب يا حد من دكاترتنا اللي سافروْ ويانا أمريكا

هالدكتور ماشاءالله عليه ، وماشاءالله علينا

متذكرنا من مشروعنا اللي قدمناه في جامعة جنوب كاليفورنيا

كان بياض ويه الحمدلله ، المهم سلم علينا وباركلنا وعرّفنا ع حرمته

وخبرها عنّا .. و كان يطري لـ د. كيفن ، وفي المقابل د. كيفن كان يخبره عني

وعن إيميلاتي وحياتي الملونة هههه


قعدنا نسولف ويا البنات وسلمنا على أمهاتهن ، وطلعنا نتصوّر

خطف الوقت بسرعة جدًا ،، وغادرنا المكان!

**
الكندورة ،، ميزّعة . وكان وايد خاطري ألبسها الصبح .
بس ماقدرت لأنها بتكون وايد أوفر . هالكندورة من عند إمايه ، ميوّدتنها من سنتين حقي

وتباني ألبسها ف حفل التخرج ،

عشان جيه لبستها المسا بما إني ماقدرت ألبسها الصبح
**
. . .
وفي نهاية الحديث ، لايسعني إلا أن أشكر المولى عزّ وجلّ على كل شيء

ثم أتقدّم بجزيل الشكر والامتنان لجميع من كان
سببًا لما وصلنا إليه اليوم ،

لمن
ساهم في تجسيد رؤية الأب المؤسس لدولة الإمارات العربية المتحدة، المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان
لمن
سخّر وقته وطاقته و حرص على تزويدنا بكافة مقوّمات النجاح والإبتكار،

ولمن
غرس فينا شغَفَ التعلم و أراد أن يجعل تجاربنا مذهلة قدّر الإمكان،
Free Smiley Courtesy of www.millan.net
((أهلي ، معلماتي وأساتذتي خلال مرحلتي التعليمية ، وجميع صديقاتي ومعارفي))

شكرًا من القلب لكوْنكم هناك من أجلي ،

لمشاركتكم فرحتي بأي وسيلة من الوسائل ،


ولمتابعتكم تلك اللحظات مباشرةً من الموقع داخل وخارج البلاد

أشكركم جميعًا حتى يعجز الشكر عن الحديث أمامكم !


ونسأل الله تعالى أن يجعلنا خير من يحمل الرسالة ويوصل الأمانة ليس في وطننا الغالي فحسب، بل في شتى بقاع الأرض